open
Homepage
Choose your language

اضطراب الاكتئاب الشديد (MDD)

اضطراب الاكتئاب الشديد (MDD)

عندما يعاني شخص ما من إصابة جسدية، يتعرف الأشخاص بسهولة على آلامهم ومعاناتهم ويدركون أن التعافي يمكن أن يكون عملية بطيئة وقد توجد بعض العقبات المحتملة في أثناء الرحلة. عندما يتعلق الأمر بالصحة النفسية، غالبًا ما لا يكون نفس المستوى من الفهم غائبًا فحسب، بل يتم استبداله عادةً بالشعور بالعار والخجل. لكن يعيش ملايين الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب في جميع أنحاء العالم,[1] وهو مرض طبي، مثل السرطان أو الأمراض الجلدية، يحتاج إلى رعاية طبية احترافية ورحيمة. لن تتمكن من تجاوز هذا الأمر بمفردك.[2]


ما اضطراب الاكتئاب الشديد (MDD)؟

ان تكون في حالة مزاجية سيئة أو تشعر بالحزن بسبب حدوث شيء فظيع هو أمر عادي من حياة الإنسان الطبيعية المتوازنة عاطفيًا. هناك أنواع مختلفة من الاكتئاب ويعد اضطراب الاكتئاب الشديد أو MDD أحدها. اضطراب الاكتئاب الشديد (MDD) عبارة عن اضطراب بيولوجي طويل الأمد في الحالة المزاجية.[1] وهو حالة صحية خطيرة تتصف بنوبات اكتئاب مثل المزاج المكتئب و/أو الشعور باليأس و/أو فقدان الاهتمام أو الشعور بالمتعة في جميع الأنشطة تقريبًا.[3][4] تيجة لذلك، لا يؤثر MDD فقط في الشخص المصاب، لكنه قد يؤثر في كل جوانب حياته، بداية من علاقاته مع العائلة والأصدقاء إلى أدائه في العمل.[3][4]

تُعرف أعراض MDD بأنها تستمر مدة أسبوعين على الأقل، لكنها عادة ما تستمر لفترة أطول، أشهرًا أو حتى سنوات، لذا قد يتأخر الأشخاص الذين يعانون من MDD في طلب المساعدة.[1][5] Tقد تكون لهذا الأمر آثار على المدى الطويل، حيث قد يزيد MDD من خطر التعرض لمشكلات صحية أخرى، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.[1][5]

“ساعدني تقبل إصابتي بالاكتئاب على إدراك أن هذا الحزن لا يعبر عن شخصيتي كإنسان. قد يكون دائمًا معي، لكنني أعلم أنه إذا سمحت للآخرين بالمساعدة، فيمكنني أن أحظى بمزيد من الأيام الجيدة.”

– Clara, 23[6]

كيف أعلم ما إذا كنت أعاني من اضطراب الاكتئاب؟

إن الشعور بالاكتئاب يتجاوز الشعور بالإحباط. عندما تكون مكتئبًا، ستعاني من أعراض بدنية وعاطفية وإدراكية فترة زمنية طويلة.[1] وتشمل المزاج المكتئب وفقدان الاهتمام والشعور بالمتعة وانخفاض الطاقة وانعدام الحافز.[1] عندما تكون مكتئبًا، قد تعاني أيضًا من القلق وفقدان الشهية والأرق وضعف التركيز والشعور بالذنب أو تدني تقدير الذات,[1] والتفكير في ضرورة الموت والانتحار.[7]

هناك عدة عوامل قد تسهم في خطر الإصابة باضطراب الاكتئاب الشديد أو زيادة خطر الإصابة. وهي تشمل:

  • الأمراض المزمنة - الأشخاص المصابون بأمراض طويلة الأمد أو مُقعدة يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.[8][4]
  • العمر - يكون معدل حدوث الذروة الأولى للمرض في العشرينيات، بينما يكون معدل الانتشار العام أعلى لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 55 و74 عامًا.[4][9]
  • التاريخ العائلي - الأقارب من الدرجة الأولى للأشخاص الذين يعانون من MDD يكونون أكثر عرضة بنسبة 2-4 أضعاف للإصابة بهذه الحالة.[8][4]
  • التعرض لتغيرات حياتية ضخمة أو صدمة أو ضغوط.[8][4]

لأسباب البيولوجية للاكتئاب ليست مفهومة بالكامل بعد. ومع ذلك، يُعتقد أن انخفاض المرونة العصبية، قدرة الجهاز العصبي على تطوير روابط جديدة، والخلل الوظيفي لشبكات الخلايا العصبية المقترنة بتنظيم الحالة المزاجية قد يلعب دورًا في الأمر.10

ما مدى شيوع الاكتئاب؟

يُعد الاكتئاب سببًا رئيسيًا للإعاقة في جميع أنحاء العالم.11 على الصعيد العالمي، يعاني أكثر من 264 مليون شخص من جميع الأعمار من الاكتئاب,11 يعيش 44.3 مليون منهم في أوروبا.[1] لذا، يجب أن تدرك أنك لست وحيدًا، ومن المرجح أن عددًا أكبر مما تدرك من الأشخاص في دائرة عائلتك وأصدقائك يعانون من الاكتئاب.

للاكتئاب تأثير كبير على حياة أولئك الذين يعانون منه ، ومن حولهم ، وعلى المجتمع ككل. إنه المساهم الرئيسي في مشاكل الصحة العقلية في أوروبا. ما يصل إلى 50٪ من الإجازات المرضية المزمنة في الاتحاد الأوروبي ناتجة عن الاكتئاب / القلق. تبلغ تكلفة اضطرابات المزاج والقلق في الاتحاد الأوروبي حوالي 170 مليار يورو سنويًا. ومع ذلك ، فإن حوالي 50٪ من حالات الاكتئاب الكبرى تظل دون علاج.12

العلاج والرعاية

غالبًا ما يكون الاكتئاب صراعًا مدى الحياة وسيتعرض 60-70% من الأشخاص الذين يعانون من MDD للانتكاس.13 And wوعلى الرغم من أن عددًا كبيرًا من الأشخاص المصابين بالاكتئاب لا يطلبون المساعدة مطلقًا، فإن هناك أنواعًا متعددة من خيارات العلاج المتاحة:[1]

  • العلاج النفسي: aيُعرف أيضًا باسم الإرشاد النفسي، ويشمل هذا المسار العلاج السلوكي المعرفي (CBT) والعلاج النفسي بين الأشخاص (IPT) ويجب أن يكون مسار العلاج الأول لحالات الاكتئاب الطفيف.
  • العلاج الدوائي: يُعرف أيضًا باسم الأدوية المضادة للاكتئاب، ويمكن أن يكون فعالًا ومناسبًا للاكتئاب المعتدل إلى الشديد.
  • العلاج بالصدمات الكهربائية: يتضمن العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) تحفيزًا كهربائيًا قصيرًا للدماغ أثناء التخدير ويستخدم بشكل أكثر شيوعًا لعلاج الاكتئاب الشديد الحاد عند فشل العلاجات الأخرى.14

تعد برامج الوقاية أيضا بالغة الأهمية. برامج مدرسية لتعزيز أنماط التفكير الإيجابي وبرامج التدخل لمقدمي الرعاية وبرامج التمارين لكبار السن وما شابه. أثبت كل ما سبق فعاليته في التقليل من تأثير الاكتئاب.11

ما السؤال الذي يجب أن تطرحه على طبيبك؟

  • ما نوع الاكتئاب الذي أعاني منه؟
  • ما خيارات العلاج المتاحة لي؟
  • ما أنواع العلاج المختلفة؟
  • كيف سأعلم ما إذا كان العلاج مجديًا في حالتي؟
  • هل أحتاج إلى دواء، أم يمكن علاجي بشكل فعال دونه؟
  • ما أنواع الأدوية المتاحة وما آثارها المختلفة؟
  • ما المدة التي أحتاج أن أخضع فيها للعلاج حتى أتعافى؟
  • ماذا يمكنني أن أفعل لتحسين حالتي بعيدًا عن الأدوية والعلاج؟
  • هل تجب مشاركة نوع آخر من اختصاصي الصحة النفسية في رعايتي؟
  • ما الأمراض التي يمكن أن تقترن مع الاكتئاب؟
  • هل يجب أن أقوم بأي ترتيبات خاصة للمدرسة أو المنزل أو العمل لدي؟ كيف أقوم بتفسير حالتي؟
  • ماذا أفعل إذا شعرت بأنني قد أؤذي نفسي أو إذا كنت بحاجة إلى مساعدة طارئة؟

كيفية رعاية شخص مصاب بالاكتئاب

قد يكون مؤلمًا أن ترى شخصًا عزيزًا عليك يعاني من الاكتئاب، ولا يمكنك علاج اكتئاب شخص ما بدلاً منه. لا يمكنك أن تتوقع شعوره بالبهجة بمجرد اصطحابه لتناول العشاء بالخارج. لكن لا يعني هذا أن الرفقة ليست أمرًا مهمًا.

تعرف على كل ما يمكنك معرفته عن الاكتئاب وكيفية التحدث بشأنه وتقديم الحب والدعم. يجب أن تدرك أنها حالة طبية خطيرة يمكن أن يكون لها تأثير شديد في صحته البدنية. تذكر ألا تأخذ الأمر على محمل شخصي عندما لا يتواصل معك. غالبًا ما لا يكون لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب الطاقة أو الاهتمام اللازم للقيام بأي أنشطة، حتى التفكير في القيام بشيء ما قد يعزز شعورهم بالاستنزاف، بل قد يقومون بمهاجمتك.

تحلَّ بالصبر أثناء قيامك بدعم من تحب للتعافي، ولا تكن سريعًا في إصدار الأحكام عند تعرضه للانتكاس. تحدث معه عن الاكتئاب لمساعدته على التأقلم، ولا تشعر بالحرج حتى في أثناء المحادثات الأكثر إيلامًا. يمكن أن يساعد التحدث بصراحة وصدق عن الأفكار والمشاعر الانتحارية في إنقاذ حياة.15

في هذه الأثناء، يجب عليك الاهتمام بصحتك العاطفية أيضًا. ستحتاج إليها لتقديم الدعم الكامل الذي يحتاجه من تحب.16

قائمة المصطلحات

  • الانزعاج النفسي: مزاج مكتئب
  • انعدام التلذذ: فقدان الشعور بالمتعة
  • الاعتلال المشترك: عند إصابة شخص ما بأكثر من مرض أو حالة واحدة في الوقت نفسه.
  • الإدراك: الإجراء العقلي أو عملية اكتساب المعرفة والفهم عبر التفكير والتجربة والإحساس.
Logo Janssen | Pharmaceutical Companies of Johnson & Johnson